البطولة الإحترافية 1

قرارات تأديبية في حق مدرب ولاعبي الماط قبل معاقبة الحكم الجعفري

كان من الضروري والمنطقي مثول الحكم الدولي نور الدين الجعفري أمام لجنة التحكيم الخاصة بتقييم أداء الحكام للبث في أخطائه الفادحة، التي أصر على ارتكابها في لقاء الجولة 27 من البطولة بين المغرب التطواني وشباب الريف الحسمي، وكذا توقيع العقوبات المناسبة في حقه أولا، قبل اجتماع اللجنة المركزية للتأديب والروح الرياضية أمس الأربعاء 8 ماي 2019، وإصدارها أية أحكام مرتبطة بوقائع هذا اللقاء. لكي تتفادى هذه الأخيرة على الأقل،بناء قراراتها على الباطل وعلى أساس فظاعة الأخطاء التي ارتكبها بغرابة الدولي الجعفري. إذ أن إدانة الجعفري في لجنة التحكيم الخاصة بتقييم أداء الحكام يفترض إسقاط مضامين تقاريره التبريرية المرفوعة ضد المدربين واللاعبين والفريقين في هذا اللقاء.
وارتباطا بالسياق ذاته، يستغرب الرأي العام الرياضي بتطوان، من سقوط لجنة العقوبات والتأديب في التناقض الناتج عن تطبيق قوانين على أسس باطلة، وذلك من خلال إصدارها لعقوبات التوقيف والغرامات ضد المدرب طارق السكتيوي واللاعب حمزة حجي والفريق.
والجدير بالذكر أن مواقف وأفعال الدولي نور الدين الجعفري في لقاء قمة أسفل الترتيب ليوم الأحد 5 ماي 2019، كادت يؤثر على نتيجة اللقاء، وتقضي على حلم المغرب التطواني في التنافس من أجل البقاء في القسم الأول، وتثير في نفس الوقت، أحداث شغب وإخلال بالأمن العام، إزاء سخط واستياء جماهير المغرب التطواني التي اكتفت برمي القنينات الفارغة داخل الملعب.
وضد منطق إقرار العدل والإنصاف، وتفادي التناقض أصدرت اللجنة المركزية للتأديب والروح الرياضية أحكاما جائرة على أساس باطل وإن كانت تبدو مخففة، في حق المدرب طارق السكتيوي الذي أوقفته لمباراتين واحدة منهما موقوفة التنفيذ مع تغريمه مبلغ 5000 درهم، وضد اللاعب حمزة حجي الذي أوقفته اللجنة مقابلة واحدة وغرّمته مبلغ 2000 درهم. في حين أوقعت ذات اللجنة في حق النادي غرامتين 5000 درهم لرمي جماهيره للقارورات داخل الملعب، و2000 درهم لحصول الفريق على 3 إنذارات وطردين خلال المقابلة السيئة الذكر على خلفية وقائعها.
محسين الشركي


شارك المقال
مواضيع ذات صلة
أحداد: زوجتي تشجع الوداد .. وسألعب لـ الدفاع الحسني الجديدي في حال عودتي إلى البطولة
الجامعة تعاقب الرجاء الرياضي
عاجل : مدة غياب بوطيب